طريقة (بعض الأغبياء) ليست طريقة حديثة!

يبدوا أن تلك الطريقة التي وصمها شيخ الإسلام ابن تيمية بأنها (طريقة الأغبياء) ليست شيئا جديداً، فقد عانى منه شيخ الإسلام رحمه الله في زمانه، هذه الطريقة التي تقوم على انتقاص السلف و علمهم و أصولهم ويزهدون فيها و فيهم، و لأن كان شيخ الإسلام خلفٌ -أي متأخر- في زمانه فهو سلف في زماننا، وأشهد الله أن طريقته أعلم و أسلم.

يقول في الفتوى الحموية:
“ولا يجوز أيضًا أن يكون الخالفون أعلم من السالفين كما يقوله بعض الأغبياء ممن لم يقدر قدر السلف، بل ولا عرف الله ورسوله والمؤمنين به حقيقة المعرفة المأمور بها من أن «طريقة السلف أسلم وطريقة الخلف أعلم وأحكم».فإن هؤلاء المبتدعة الذين يفضّلون طريقة الخلف على طريقة السلف إنما أتوا من حيث ظنوا أن طريقة السلف هي مجرد الإيمان بألفاظ القرآن والحديث من غير فقه لذلك، بمنزلة الأميين الذين قال فيهم: {وَمِنْهُمْ أُمِّيُّونَ لَا يَعْلَمُونَ الْكِتَابَ إِلَّا أَمَانِيَّ} [البقرة:78]، وأن طريقة الخلف هي استخراج معاني النصوص المصروفة عن حقائقها بأنواع المجازات وغرائب اللغات”

هل كان يعني شيخ الإسلام من رمى مدرسة السلف بالنصوصية و الظاهرية و الحرفية؟ أم من يقول عنها -تقليلاً من شأنها- بأنها مدرسة أهل الحديث!
وأيم الله أهل الحديث !! أهل الحديث و الأثر و الإتباع!!

يبدوا أن مدرسة الإنتقاص واحدة!

Advertisements

3 أفكار على ”طريقة (بعض الأغبياء) ليست طريقة حديثة!

  1. ودار الدهر دورته .. ليرجع كل ما كانا
    جميلة هذه الخاطرة .. وجميل هذا الانتقاء

  2. أخي عبدالرحمن , تبين لي من كلامك ومما قاله شيخ الإسلام هو أن الأصل في أخذ الحكم الشرعي من السلف لا من الخلف . وهل هذا في كل المسائل؟ وياليت تشرح لي هذه العبارة «طريقة السلف أسلم وطريقة الخلف أعلم وأحكم».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s