اسأل مجرب ولا تسأل طبيب…!

هذا مقطع طريف لأحمد أمين في “حياتي” يقول:  

“فالحالة الصحية أسوأ ما يكون، لا عناية بنظافة ماء ولا بنظافة أكل، وهم لا يعرفون طبيباً، وإنما يمرض المريض فيعالجه كل زائر وزائرة، كل يصف دواء من عند العطار جرّبه فنجح، والمريض تحت رحمة القدر. وقد يصاب أحد بالحمّى فيزوره كل من أراد، ويسلم عليه ويجلس بجانبه طويلاً، ويحدثه طويلاً، فتكون العدوى أمراً سهلاً ميسوراً، ولذلك كان كثيراً ما يتخطف الموت أصدقائي من الأطفال حولي. 

لا تعجبن من هالك كيف ثوى### بل فاعجبن من سالم كيف نجا.” 

حياتي ص ٣٢

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s