سخرية الدكتور عبدالوهاب المسيري من “الإسلام السياحي!”

يُعرف أو “يسخر!” الدكتور عبدالوهاب المسيري -رحمه الله- بما أسماه بـ “الإسلام السياحي!” وهو إسلام دخيل متطفل؛ دخل وسَوَّق له البعض باسم (إصلاح الخطاب الديني) فيقول المسيري واصفاً وكاشفا ملامح ذلك الإسلام بقوله:

( لا أن أُشير إلى أن عبارة “إصلاح الخطاب الديني” تستخدم أحياناً لتعني إعادة صياغته بطريقة ترضي الغرب، مما يعني تحويل الدين إلى تجربة ذاتية روحية فيفصل الدين عن السياسة وعن الحياة، وتصبح النزعة الجهادية والرغبة في إقامة العدل في الأرض نزعات إرهابية، أي إن الإصلاح هنا يعني إلغاء ما أسميه بالإسلام المقاوم وسيادة رؤية لإسلام براجماتي عملي مسالم مساوم يعجب الأجانب، و هذا الذي أسميه ساخراً “الإسلام السياحي”!. ) 

حوارات الدكتور عبدالوهاب المسيري ج 3، (الهوية و الحركات الإسلامية) ص 66 .

Advertisements

فكرة واحدة على ”سخرية الدكتور عبدالوهاب المسيري من “الإسلام السياحي!”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s