رسالة من دون عنوانٍ إليه

• هذه رسالة من دون عنوان ولا اسم ولكنها إليه، وأملي أن تَصِل إليه.. وهي مجموع تغريدات كُتِبت إليه فلعلها أن تَصِلَ .. إليه.
• كثيراً ما نصدُّ الناس عن فكرتنا -المُتفق عليها- بإقحام ما ليس فيها فيها.
•بدلاً من تحريك الـ ٩٥٪ السلبية الصامتة؛ يتمُّ لوم الـ ٥٪ متحركة.
بدأت أشك في قدرة المنظرين على التنظير.
• الحكمة في تجنب الاستعداء لا في خلقه.
• يا سيدي.. إماطة الأذى عن الطريق صدقة، والإنشغال بالمهم (الأذى) لا يستلزم  ترك الأعلى والأهم (التوحيد)، هذه شُعب الإيمان والدعوة.
• يا سيدي.. لنتكامل..
• يا سيدي.. حين كنتَ كانوا
وحين كانوا كنتَ…
يا سيدي لا داعي لفتح هذا القاموس.. دعوها فإنها منتنة.!
• بالفصيح: صدُّ المحتسبين و التشغيب عليهم؛ وقوف في الخندق الآخر، وهو احتشاد مع الكتيبة الليبرالية وتنفيذ للإرادة السياسية، وإن صحَّت النوايا.
• لا يتقول متقول، ولا يهمس هامس، ولا يغرد مغردٌ فيقول:
إنك تؤيد ( لكَ ) لـ (هذا) وتَصُدُّ (هذا) عن ( لَكَ ) !!
كتبه| عبدالرحمن الصبيح
مساء الجمعة
 8/2/1434 هـ
Advertisements

6 أفكار على ”رسالة من دون عنوانٍ إليه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s